غانتس يهدد: سنتصرف بحزم إذا حاولت الفصائل الفلسطينية رفع رؤوسها

زعم وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، أن إسرائيل لا  نرغب في تعطيل حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، لكن إذا حاولت المنظمات رفع رؤوسها “سنتصرف بحزم”.

وتأتي تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي، الإعلان عن إلقاء القبض اليوم الأحد، على آخر أسيرين من إجمالي 6 إسرى فلسطينيين كانوا قد فرون من سجن جلبوع قبل نحو أسبوعين.

هذا وقد قالت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الأحد، إن “المعركة لا زالت مستمرة والحساب لن يغلق بعد ولن يغلق إلا برحيل العدو عن كل شبر من أرضنا”.

كما دعت الحركة “الأجنحة العسكرية للمقاومة إلى البقاء في حال استنفار وجاهزية عالية للذود عن الأسرى الأبطال”.

وحملت الحركة “العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن المساس بحياة الأسرى من أبطال كتيبة جنين، وإخوانهم الأسرى داخل السجون وفي العزل الانفرادي”.

وقالت في بيانها إن “إعادة اعتقال كممجي وانفيعات لن تمحو أثر الهزيمة التي تلقاها العدو بنجاح كتيبة جنين في اجتياز تحصيناته والعبور بقضية الأسرى نحو مسار جديد”.

واعتبرت أن “تحرير الأسرى واجب من أهم الواجبات وأكثرها الحاحا وأولوية”.

مقالات ذات صلة