أيهم كممجي .. أكل في المطاعم وبدّل ملابسه وتجوّل في مخيم جنين

كشف محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين منذر أبو أحمد تفاصيل جديدة رواها له الأسير المعاد اعتقاله أيهم كممجي بعد لقائه به أمس في مركز تحقيق الجلمة.

وفي التفاصيل المثيرة قال المحامي أبو أحمد خلال مقابلة مع إذاعة صوت فلسطين إن أيهم قام بالكثير من الأنشطة خلال فترة تحرره، ومنها قيامه بحلق لحيته وشعره والأكل في المطاعم.

وأضاف المحامي منذر أبو أحمد أن أيهم كممجي روى له كيفية انتقاله من أراضي الـ48 عبر حاجز سالم العسكري وتعرضه لإطلاق نار ومحاولة اغتيال أو اعتقال لكنه نجا وأكمل طريقه إلى مخيم جنين.

وتابع المحامي أن الفلسطينيين ساعدوا أيهم كممجي حتى دون معرفة هويته فبدّل ملابسه وأكل في المطاعم وحلق شعره ولحيته، مشيرًا إلى أن كممجي حرص على إخفاء هويته أمام من يساعده أو من يلتقي به حتى لا يتعرض لخطر الاقتياد للتحقيق أو المساءلة من قبل القوات الإسرائيلية.

ولفت محللون إلى أن قيام كممجي بهذه الأنشطة الكثيرة خلال فترة تحرره من السجن يدل على الفشل الأمني المتراكم للسلطات الإسرائيلية.

واعتقلت قوات من الشاباك واليسام والوحدات الخاصة الإسرائيلية أمس الأسيرين أيهم كممجي ومناضل انفيعات بعد اقتحام منزلًا تحصنا فيه بمدينة جنين بعد عملية تضليل قامت بها الوحدات الخاصة لحرف نظر المقاومين في جنين عن عملية الاعتقال.

مقالات ذات صلة