جامعة مانيتوبا الكندية تتضامن مع فلسطين ضد جرائم التطهير العرقي

تبنى اتحاد طلاب جامعة مانيتوبا في كندا، خلال اجتماع له، بياناً تضامنياً مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم التطهير العرقي، التي ترتكبها حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وتمت الموافقة اليوم على مشروع القرار رقم (0517) بعد ساعات من النقاش استمع فيها المجلس إلى العديد من الطلاب المرتبطين بالأزمة الإنسانية المستمرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن المقرر أن يبدأ الاتحاد العمل على الصياغة النهائية للبيان بعد اقرار مضمونه اليوم.

وانضم اتحاد طلاب الجامعة الى العديد من اتحادات الطلاب في جميع أنحاء كندا، التي أصدرت مثل هذه البيانات، بما في ذلك اتحاد طلاب جامعة نيويورك، واتحاد طلاب جامعة تورونتو ميسيسوجا، ورابطة طلاب التعليم المستمر في جامعة رايسون، وجمعية سيمون فاستر للطلاب.

ويأتي القرار نتيجة جهود استمرت لأشهر من قبل تحالف غير رسمي يضم 40 طالبًا في جامعة مانيتوبا للتضامن مع الطلاب الفلسطينيين.

كما وتقرر ايضا إنشاء فرع في الجامعة لطلاب من أجل العدالة في فلسطين في الحرم الجامعي، وبحث شكوى بشأن انتهاك حقوق الطلبة ضد كلية الأعمال في الجامعة بسبب رسالة بريد إلكتروني تضمنت تهديدا للطلبة الدوليين اذا تضامنوا مع فلسطين.

مقالات ذات صلة