حماس رسميا: لن نكون جزءا من الانتخابات القروية وجاهزون لانتخابات شاملة

تلفزيون الفجر | دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى إجراء انتخابات وطنية شاملة وفق جدول زمني محدد ومتفق عليه وطنيا، وتشمل انتخابات المجلس الوطني، والتشريعي، والرئاسة، والمجالس المحلية والنقابية والاتحادات الطلابية.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن حركة حماس ترفض المشاركة في الانتخابات القروية المجزأة التي أعلنت عنها السلطة، لأنها ترى بأن هذه الانتخابات استخفاف بالحالة الوطنية والشعبية، وحرف للمسار الوطني العام.

وأضاف قاسم أن إجراء انتخابات مجتزأة يأتي في توقيت مريب وطنيا، بعد تعطيل مسار الانتخابات العامة، ويؤكد منهجية السلطة القائمة على التفرد بالقرار الوطني وعدم احترام النظام الأساسي والاتفاقيات الموقعة بين الكل الفلسطيني.

وطالب السلطة باحترام الرغبة الشعبية العارمة بإجراء انتخابات شاملة تضم كل المؤسسات الوطنية والتشريعية والخدماتية، وكذلك احترام الاتفاقات الموقعة بين جميع الفصائل بشأن الانتخابات.

وأكد قاسم أن الانتخابات في كل المؤسسات والمواقع حق ثابت لشعبنا، وهي الوسيلة الديمقراطية لبناء المؤسسات الوطنية الفلسطينية، ولن نتراجع عن ذلك، وأنه على السلطة الالتزام بالاتفاقات الوطنية بالخصوص، ونحملها المسؤولية الكاملة عما يترتب على قرارها المنفرد.

ودعا الناطق باسم حركة حماس الفصائل والمكونات الوطنية المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني والتجمعات الشعبية إلى الضغط من أجل انتزاع حق شعبنا في إجراء انتخابات شاملة، وعدم السماح لأحد بالتلاعب فيه وتجزئته.

وشدد قاسم على أن الشعب الفلسطيني لن يعدم الوسيلة في فرض إجراء الانتخابات في كل مكان رغماً عن الاحتلال، خاصة في مدينة القدس.

مقالات ذات صلة