السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة يهاجم الرئيس عباس

هاجم السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان، الرئيس محمود عباس بعد خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 76.

وقال أردان بعد خطاب الرئيس أبو مازن “أثبت مرة أخرى أن وقته قد انتهى”.. مضيفا “أولئك الذين يدعمون السلام والمفاوضات حقا لا يهددون بالإنذارات الوهمية من خلال منبر الأمم المتحدة كما فعل في خطابه”.

كما وجه السفير الإسرائيلي اتهاما للرئيس أبو مازن بـ “الكذب”، حول رغبته في تحقيق السلام مع إسرائيل.

وأمس قال الرئيس أبو مازن إنَّ أمام سلطات الاحتلال عاما واحدا لتنسحب من الأراضيِ الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967، بما فيها القدس الشرقية، ونحن على استعداد للعملِ خلال هذا العام على ترسيم الحدود وإنهاء جميعِ قضايا الوضعِ النهائي تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية، وفق قرارات الشرعية الدولية، وفي حال عدم تحقيق ذلك، فلماذا يبقى الاعتراف بإسرائيل قائما على أساسِ حدود العام 1967؟ لماذا يبقى هذا الاعتراف

مقالات ذات صلة