وزيرة الصحة تفتتح مستشفى دورا الحكومي جنوب الخليل

تلفزيون الفجر | افتتحت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الأربعاء، مستشفى دورا الحكومي، بتمويل من الحكومة الإيطالية ومساهمة من الحكومة الفلسطينية والمجتمع المحلي، وبلدية دورا.

وأكدت الكيلة خلال مراسم الافتتاح التي جرت في دورا جنوب الخليل اليوم الأربعاء، أن المستشفى سيقدم الخدمات الصحية لكافة المواطنين في مختلف مواقعهم الجغرافية.

ونقلت الكيلة تحيات الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية، وتهانيهما بهذا الإنجاز لخدمة القطاع الصحي، وتقديم الخدمات الصحية لكافة المواطنين بشكل أفضل، مشيرة الى أن الوزارة عملت على تطوير الكوادر الطبية ودعم المراكز وكافة القطاعات الصحية، لتقديم الخدمات والرعاية الأولية للمواطنين.

وثمنت موقف الحكومة الإيطالية والقنصل الإيطالي في القدس جوزيبي فيديلي على مساهمتهم ودعمهم لإنشاء المستشفى الذي يخدم التجمعات القروية في جنوب الخليل، معربة عن أملها بمزيد من الدعم والتمويل لتحقيق إنجازات وبناء المزيد من المستشفيات في المحافظة، مثمنة دعم ومساهمة المجتمع المحلي وبلدية دورا وحركة “فتح” في هذا الاطار.

بدوره، ثمن محافظ الخليل اللواء جبرين البكري، دور وزارة الصحة وبلدية دورا وكافة المتبرعين من المجتمع المحلي ومؤسساته، لإنشاء هذا الصرح الطبي، وهو خامس مستشفى حكومي يغطي محافظة الخليل ومناطقها الجغرافية الواسعة.

وأشاد بدعم الجاليات الفلسطينية، لا سيما في ظل أزمة “كورونا”، حيث قدمت 1500 جهاز تنفس اصطناعي، ما خفف من الأعباء والنفقات على الكادر الطبي الذي عمل في أوقات عصيبة، في ظل الإمكانيات المحدودة لمواجهة الوباء.

وأكد القنصل العام الإيطالي في القدس جوسيببي فيديلي على التعاون الوثيق ودعم الحكومة الإيطالية للحكومة الفلسطينية وللقطاع الصحي الفلسطيني.

من جانبه، قال مدير مستشفى دورا الحكومي د. محمد ربعي، إن المستشفى سيلبي احتياجات المواطنين في جنوب الخليل، وسيقدم الخدمات لعشرات القرى والتجمعات السكانية، موضحا بأنه يضم 66 سريرا للخدمة العامة، من بينها 9 أسرة للطوارئ، و4 للعناية المكثفة، و12 للأطفال، و30 سريرا للجراحة العامة والباطني.

وأشار إلى أن المستشفى ستشغل قسم النسائية والتوليد، والجراحة العامة، وقسم غسيل الكلى خلال عدة أشهر، وسيتم تطويره بحسب الحاجة الطبية.

بدوره، أشاد رئيس بلدية دورا اللواء أحمد سلهوب بجهود المجتمع المحلي الذي ساهم بشكل كبير في تحقيق هذا الحلم وإقامة المستشفى، إضافة إلى المجالس البلدية المتعاقبة ووزارة الصحة.

وأكد أن هذا المستشفى سيساهم في إحداث نهضة في القطاع الصحي الفلسطيني بشكل عام.

وحضر حفل الافتتاح: القنصل العام الإيطالي في القدس جوسيببي فيديلي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي وأعضاء من المجلس الثوري لحركة فتح، وممثلون عن مختلف المؤسسات الرسمية والأهلية وأقاليم حركة فتح في محافظة الخليل، ووكيل وزارة الصحة د. وائل الشيخ، والوكيل المساعد د. كمال الشخرة، وعدد من المدراء العامين ومدراء الماركز والمستشفيات ومديريات الصحة.

مقالات ذات صلة