استشهاد شاب وإصابة إثنين آخرين برصاص الاحتلال في برقين

استشهد فجر اليوم الخميس، شاب وأصيب إثنان آخران، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة برقين، جنوب غرب جنين.

وقال مصدر طبي في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، إن الشهيد هو علاء ناصر محمد زيود (22 عاما) من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين.

وأوضح شهود عيان لـ”وفا”، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت منزلا في منطقة “المطلة” الواقعة بين بلدتي اليامون وبرقين، وانتشرت في محيطه.

وأضافوا أن قوات الاحتلال “مستعربون” أطلقوا النار على الشاب زيود من مسافة الصفر في محيط المنزل المذكور، ما أدى إلى استشهاده، وإصابة مواطنين آخرين جرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ارتكبت يوم الأحد المنصرم مجزرة في القدس وجنين، اسفرت عن استشهاد ثلاثة شبان من قرية بدو وهم: أحمد زهران، ومحمود حميدان، وزكريا بدوان، وإثنين من بلدة برقين، وهما: اسامة ياسر صبح (22 عاما)، ويوسف محمد صبح (16 عاما).

مقالات ذات صلة