الاحتلال يعتقل مواطنين من برقين ومسيرة في جنين ومخيمها منددة بجرائم الاحتلال

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، مواطنين اثنين من بلدة برقين جنوب غرب جنين.

وذكر رئيس بلدية برقين محمد صبّاح لـ”وفا”، أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين محمد مروان صباح بعد محاصرة منزله وتحطيم محتوياته، ونادر مساد في الأربعينات، وذلك بعد اقتحامها البلدة.

وأضاف، أن مواجهات عنيفة اندلعت في البلدة بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت الرصاص الحي باتجاههم، ما أدى إلى إصابة شابين بشظايا رصاص الاحتلال بمنطقتي الظهر والصدر.

وكان استشهد فجر اليوم الشاب علاء ناصر محمد زيود (22 عاما) من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، وأصيب اثنان آخران.

وانطلقت في ساعات فجر اليوم، في جنين ومخيمها مسيرة حاشدة من أمام المستشفى ورفع المشاركون خلالها جثمان الشهيد زيود على الأكف، ورددوا الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا وخاصة بحق أهالي المحافظة، والداعية إلى مزيد من الوحدة الوطنية ورص الصفوف للتصدي لجرائم وعدوان الاحتلال المستمر.

ونعت فصائل العمل الوطني والإسلامي في جنين الشهيد زيود، وأعلنت عن تشييع جثمانه في مسقط رأسه في بلدة السيلة الحارثية هذا اليوم.

مقالات ذات صلة