ضابط استخبارات إسرائيلي: ترسانة حماس والجهاد العسكرية مصدر قلق

تلفزيون الفجر | نقلت القناة 12 العبرية، اليوم الجمعة 1 أكتوبر 2021، عن ضابط استخبارات إسرائيلي في القيادة الجنوبية لجيش الاحتلال تخوفه من الترسانة العسكرية الموجودة لدى فصائل المقاومة في غزة وخصوصاً حركتي الجهاد الإسلامي وحماس.

وبحسب الضابط الذي رمزت إليه القناة العبرية بالحرف “”ك” من استخبارات القيادة الجنوبية وبرتبة رائد فإن “التهديد الأكبر “لإسرائيل” هو الكمية الكبيرة من الأسلحة والترسانة العسكرية التي لا تزال في أيدي حمـاس والجهـاد غير أنه يتم إنتاج معظم هذه الأسلحة بشكل مستقل داخل قطاع غزة”.

وأضاف الضابط الإسرائيلي: “في السنوات الأخيرة كان هناك أيضًا تحسن في مدى هذه الصواريخ ورؤوسها الحربية، هذه القدرات تشكل تعقيدًا”.

وعن الخوف من العملية العسكرية المقبلة ضد غزة، ذكر قائلاً: “أعتقد أن العدو متقدم للغاية – فصائل المقاومة- لكننا نحاول دائمًا أن نكون متقدمين بخطوة ونطّلع على ما هو آت، حتى بعد عملية الجرف الصامد قالوا إن العملية القادمة ستكون أكثر صعوبة”.

وأردف ضابط الاستخبارات الإسرائيلي: “الفصائل في غزة تتطور ولا ينبغي الاستهانة بها، ولكن أساس عملنا، إيجاد حلول إبداعية تكون فعالة في المرة القادمة أيضًا”.

ترجمة شبكة قدس

مقالات ذات صلة