“الاوقاف” تحذر من وقوع كارثة إذا استمرت إسرائيل بحربها على المقدسات

تلفزيون الفجر | حذر وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام ابو الرب من وقوع كارثة إذا استمرت قرارات الاحتلال الإسرائيلي بحق المقدسات وأخرها إصدار سلطات الإحتلال الإسرائيلي قراراً بالسماح لليهود بأداء صلوات صامته بالمسجد الأقصى المبارك .

واعتبر ابو الرب أن إصدار مثل هذه القرارات ازدادت بشكل ملحوظ في الآونة الاخيرة الأمر الذي يوجب على العرب والمسلمين شعوبًا وحكومات أن يضعوا القضية الفلسطينية ومقدساتها على رأس سلّم أولوياتهم.

واكد ابو الرب ان الاجراءات والقرارات الإسرائيلية لن تثني الفلسطينيين عن مواصلة دفاعهم عن مقدساتهم الإسلامية والمسيحية ، ولن تمنع المسلمين من أداء العبادات بمساجدهم ، ولن ترضخهم لسياسة الأمر الواقع وسياسة الاحتلال .

وأضاف ” أنه مهما بلغت الهجمة الإسرائيلية الشرسة بحق القدس والأقصى الشريف وباقي المقدسات فسنواصل الصمود والتوحد حتى يتحقق الهدف الكبير وهو التخلص من الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

ووجه ابو الرب نداءً الى العرب والمسلمين بضرورة العمل فورا على توفير إسناداً سياسياً وإعلامياً واقتصادياً للقضية الفلسطينية كواجب ديني و كرسالة دعم للفلسطينيين , لأن القدس والمقدسات الفلسطينية ليست للفلسطينيين فقط، بل للعرب والمسلمين جميعا .

مقالات ذات صلة