بينيت يعتزم تكثيف الاستيطان في الجولان وجلب نصف مليون يهودي الى اسرائيل

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بالعمل على جلب نصف مليون مهاجر يهودي في غضون 10 سنوات من الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية وفرنسا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بينيت خلال مشاركته، اليوم الاثنين، في افتتاح مؤتمر الهجرة والاستيعاب “مهاجرون من صميم القلب”، الذي نظمته صحيفة “يديعوت أحرونوت” بالتعاون مع وزارة الهجرة والاستيعاب والوكالة اليهودية بمناسبة يوم الهجرة 2021.

وقال بينيت: “من المشكوك فيه ما إذا كانت هناك قضايا مهمة وأساسية لمستقبلنا ولجوهرنا كدولة يهودية على وجه الخصوص، وكمجتمع بشكل عام، مثل قضية الهجرة إلى إسرائيل”.

وتابع: “منذ الأيام الأولى لدولة إسرائيل وحتى هذه الأوقات، يقوم المهاجرون من جميع أنحاء الشتات بتشكيل وجوهنا كمجتمع بأيديهم والإسهام في فسيفساء فريدة لا مثيل لها في أي مكان آخر في العالم”.

ومضى بينيت: “الهجرة إلى إسرائيل هي أيضا بالنسبة لي تجربة تشكيل للحياة، على الرغم من أنها في حالتي حدثت قبل بضع سنوات من ولادتي”.

واستدرك موضحا: “اتخذ والداي، الراحل جيمس بينيت وميرينا، اللذين ترعرعا في سان فرانسيسكو وهاجرا إلى إسرائيل بعد حرب الأيام الستة (5 يونيو/حزيران1967)، هذا القرار المهم في حياتي وكذلك بشأن هويتي كيهودي”.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: “الهجرة إلى إسرائيل لا تقوينا كدولة فحسب، بل تحافظ أيضا على استمرار وجودنا كيهود في مواجهة الاندماج المتزايد (الزواج المختلط)، خاصة في الولايات المتحدة”.

وأضاف: “لهذا السبب بالتحديد، نحتاج إلى تصميم هدف مهم ومليء بالتحديات عندما يتعلق الأمر بالهجرة: أن نجلب إلى إسرائيل خلال العقد القادم نصف مليون مهاجر جديد من المجتمعات الرئيسية (لليهود) في الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية وفرنسا”.

يشار إلى أنه منذ بداية العام الحالي 2021، هاجر إلى إسرائيل نحو 20360 شخصا، مقارنة بـ15598 في الفترة نفسها من العام الماضي.

في ذات السياق أعلن بينيت، اليوم الاثنين، أنه سيتم قريبا الموافقة على خطة لمضاعفة سكان مرتفعات الجولان السورية المحتلة، معتبرا ذلك “هدفا استراتيجيا”.

فيما نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن بينيت قوله إنه خلال ستة أسابيع ستعقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعا خاصا في الجولان.

وأضاف أنه خلال الاجتماع من المتوقع الموافقة على الخطة التي صاغها المدير العام لمكتبه بشأن مضاعفة عدد السكان في هضبة الجولان (المحتلة).

وأشار نفتالي بينيت في مؤتمر الجولان للاقتصاد والتنمية إلى أن مضاعفة عدد السكان في الجولان المحتل “هدف استراتيجي”.

وتابع: “يوجد اليوم حوالي 27 ألف ساكن (مستوطن إسرائيلي في الجولان المحتل)، نحتاج للوصول إلى 50 ألف ثم إلى 100 ألف”.

وقال إن الحكومة الإسرائيلية “توفر الموارد اللازمة لتنفيذ تلك الرؤية”.

يشار إلى أن إسرائيل كانت قد احتلت هضبة الجولان السورية عام 1967، وأعلنت ضمها بعد ذلك بأربعة أعوام وهي الخطوة التي قوبلت آنذاك برفض المجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة