النخالة: الجهاد الاسلامي لن تترك أبناءها في سجون الاحتلال وستقف معهم ولو ذهبت الى الحرب

تلفزيون الفجر | قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة “إن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لن تترك أبناءها في السجون الصهيونية ضحايا بين أيدي العدو، وعليه سنقف معهم ونساندهم بكل ما نملك، حتى لو استدعى ذلك أن نذهب للحرب من أجلهم ، ولن يمنعنا عن ذلك أي اتفاقيات أو أي اعتبارات أخرى.”

وجاء هذا التصريح المقتضب بعد ان شرع 250 أسيرًا من حركة الجهاد الإسلامي بالإضراب عن الطعام في مختلف السجون اليوم وبدعم من كافة الفصائل، رفضًا للإجراءات التنكيلية التي ضاعفتها إدارة سجون الاحتلال بحقّ الأسرى بعد السادس من أيلول المنصرم، خاصّة بحقّ أسرى الجهاد، مستهدفة البنية التنظيمية لهم عبر توزيعهم وعزل مجموعة منهم، ونقل عددًا من قياداتهم إلى التحقيق.

مقالات ذات صلة