ما هي الصورة التي تسببت بإيقاف عمل المحامية العربية لينير أبو هزاز؟

تلفزيون الفجر | أعلن رئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية الإسرائيلية، رام بن باراك، توقيف مساعدته المحامية العربية “لينير أبو هزاز” عن العمل، بعد تداول صورتين لها مع خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، ونائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس ناجح بكيرات.

وقال “بن باراك” في تغريدةٍ له على تويتر: “الليلة جمدت نشاط المحامية لينير أبو هزاز في مكتبي حتى عودتي من زيارة في الخارج”.

وأضاف: “عندما أعود إلى إسرائيل سأقوم باستفسار معمق مع المحامية، وسوف أتخذ استنتاجاتي وفقًا لذلك”.

صورة نشرتها المحامية لينير أبو هزاز على حسابها الشخصي في الفيسبوك

وكان نواب وصحفيون من اليمين الإسرائيلي المتشدد، قد خاضوا حملة ضد المحامية العربية، بعد نشر المحامية صور لها مع خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، ونائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس ناجح بكيرات.

وقاد الحملة عضو الكنيست من حزب “الصهيونية الدينية” اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، والصحفي في القناة الإخبارية “12” الإسرائيلية اليميني عميت سيغال.

وتعتبر لجنة الخارجية والأمن البرلمانية الإسرائيلي، من أكثر اللجان سرية في الكنيست الإسرائيلي.

صورة نشرتها المحامية لينير أبو هزاز على حسابها الشخصي في الفيسبوك

مقالات ذات صلة