اشتية: القدس أولوية للقيادة والحكومة وسنبقى أوفياء لها ولتاريخها الطاهر

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد في مكتبه برام الله، رئيس وأعضاء الغرفة التجارية الصناعية في القدس، بحضور وزيري شؤون القدس فادي الهدمي، ووزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي.

ووضع اشتية أعضاء الغرفة في صورة الوضع السياسي العام، لا سيما في ظل انسداد الأفق السياسي، ومواصلة الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاته في كافة الأراضي الفلسطينية، خاصة في مدينة القدس، إضافة الى الوضع المالي الصعب في ظل استمرار توقف المساعدات الدولية.

وقال رئيس الوزراء: “إن القدس تقع على خط أولويات القيادة والحكومة، وسنبقى أوفياء لها ولتاريخها الطاهر، وسنواصل عملنا لتعزيز وجودنا وروايتنا وصمود أهلنا فيها، أمام ما تواجهه من تهويد مستمر من قبل الاحتلال”.

وأكد رئيس الوزراء أن مجلس الوزراء سيعقد جلسة خاصة بمدينة القدس ومحيطها قريبا أسوة ببقية المحافظات.

بدورهم، اطلع الوفد رئيس الوزراء على الوضع الاقتصادي في المدينة، لا سيما القيود الإسرائيلية التي يفرضها على التجار، خاصة في البلدة القديمة، والآثار التي نتجت عن جائحة كورونا، إضافة إلى أهم إنجازات الغرفة التجارية الصناعية واحتياجاتها.

مقالات ذات صلة