الأسير ناصر ابو حميد يخضع اليوم لعملية جراحية معقدة تستمر لساعات

تلفزيون الفجر | أكد نادي الأسير أن الأسير ناصر أبو حميد (49 عامًا)، يخضع اليوم لعملية جراحية معقدة تستمر لساعات في مستشفى “برزلاي” وفقًا للمعلومات المتوفرة، وذلك لإستئصال ورم على الرئة.

وأوضح نادي الأسير، أنّ الأسير أبو حميد يواجه مؤخرًا تفاقمًا خطيًرا في وضعه الصحيّ، ساهم بذلك بشكل أساس مماطلة إدارة السجون في نقله إلى المستشفى.

وذكر نادي الأسير، أنّ الوضع الصحي للأسير، أبو حميد بدأ بالتدهور بشكل واضح منذ شهر آب/ أغسطس الماضي، حيث بدأ يعاني اوجاعًا في صدره إلى أنّ تبين أنه مصاب بروم على الرئة.

وكان الأسرى في سجن “عسقلان” الأسبوع الماضي، نفّذوا خطوات احتجاجية منها إغلاق القسم، للمطالبة بنقله إلى المستشفى، حتى نقل مجددًا لإجراء العملية الجراحية التي كانت مقررة.

يُشار إلى أنّ أبو حميد من مخيم الأمعري، وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في سجون الاحتلال، وقد كان الاحتلال اعتقل أربعة منهم عام 2002 وهم: نصر، وناصر، وشريف، ومحمد، إضافة إلى شقيقهم إسلام الذي اُعتقل عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد، كما أن بقية العائلة تعرضت للاعتقال، وحٌرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم. كما وتعرض منزل العائلة للهدم خمس مرات، كان آخرها عام 2019.

مقالات ذات صلة