الاحتلال يفرض شروطًا على المحررة نسرين أبو كميل لدخول غزة

فضت قوات الاحتلال الإسرائيلي دخول الأسيرة نسرين أبو كميل لقطاع غزة؛ بعد أن أبلغها بموافقته صباح اليوم الاثنين.

وذكرت جمعية واعد للأسرى، في بيان صحفي مقتضب، أن قوات الاحتلال تشترط دفع الأسيرة مبلغ خمسة آلاف شيكل حتى يسمح لها العودة إلى القطاع.

وأشارت إلى أن هذا التراجع جاء بعد أن أبلغتها قوات الاحتلال بموافقته على دخول غزة، وبعد أن وصلت حاجز بيت حانون “إيرز” شمال قطاع غزة.

وذكرت أن الاحتلال اشترط عليها التوقيع على تعهد بعدم مغادرة غزة لعامين، لكنه تراجع لاحقًا ورفض دخولها لغزة.

وأفرجت سلطات الاحتلال مساء الاحد عن أبو كميل بعد أن امضت في سجون الاحتلال ست سنوات بتهمة تقديم خدمات للمقاومة.

واعتقلت ابو كميل خلال محاولتها زيارة ذويها على معبر بيت حانون ايرز حيث تحمل ابو كميل الهوية الاسرائيلية.

وأبو كميل (46 عامًا) من مواليد حيفا ومتزوجة في قطاع غزة، ولديها 7 من الأبناء والبنات.

مقالات ذات صلة