الأسرى في معتقل حوارة يعانون أوضاعاً مقلقة

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، أن الأسرى القابعين بمركز توقيف “حوارة” البالغ عددهم 16 أسيراً، يعانون أوضاعاً حياتية قاسية ومقلقة.

وبينت الهيئة في بيان لها عقب زيارة محاميها عنان خضر للمعتقل، أن مركز توقيف “حوارة” يفتقر إلى أدنى مقومات الحياة الآدمية، كما أن إدارة المعتقل لا توفر لهم المياه الساخنه للاستحمام منذ أكثر من اسبوعين، وكذلك عدم وجود اغطية واعطائهم بطانيات عفنه تفوح منها روائح كريهه وقذرة، وعدم توفر الملابس، إضافة إلى تعمدها تجاهل أمراضهم وآلامهم ولا تقدم لهم أي علاج لأوضاعهم الصحية الصعبة كحالة الاسير يوسف عفانه الذي يعاني من تورمات في الوجه بسبب التهابات حادة في اللثة وتحت الاسنان.

وناشد الأسرى عبر محامي الهيئة، المؤسسات الحقوقية والقانونية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بضرورة إجراء زيارة عاجلة للوقوف على الأوضاع الصحية واللانسانية التي يتعرضون لها، ومحاسبة سلطات الاحتلال على ما ترتكبه من انتهاكات بحقهم.

مقالات ذات صلة