بينيت ولابيد لم يكونا على علم بقرار وزير الجيش المتعلق بالمنظمات الفلسطينية

في ظل حملة الإدانة الدولية بسبب قرار وزير الجيش الاسرائيلي تصنيف ست منظمات فلسطينية على انها ” إرهابية” ، كشفت قناة كان العبرية اليوم ان رئيس الوزراء نفتالي بينت ووزير الخارجية يائير لابيد لم يكونا على علم بقرار بني غانتس.

وقد تعرض بنيت لانتقادات أمس في اجتماع لقادة التحالف فقد هاجم بعض كبار الوزراء غانتس لعدم إطلاعهم على آخر المستجدات ورد بينيت على غضب وزرائه إن غانتس لم يطلعه على القرار.

لم يكن غانتس حاضرا في الاجتماع الذي تعرض فيه للهجوم من قبل كبار مسؤولي التحالف وهو يقوم حاليا بزيارة عمل في الخارج.

وكانت وزارة القضاء الإسرائيلية قد نشرت قبل ايام قائمة تضمنت تصنيف 6 مؤسسات حقوقية فلسطينية معروفة على أنها “إرهابية”، بأمر من وزير جيش الاحتلال بيني غانتس.

وزعم الاحتلال أن هذه المؤسسات “مرتبطة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، وأنها حصلت بين عامي 2014 و2021 على أكثر من “200 مليون يورو” من عدة دول أوروبية.

مقالات ذات صلة