صحيفة عبرية: “اسرائيل” تدرس إصدار تصاريح دخول للعمال من قطاع غزة على غرار الضفة

كشفت صحيفة إسرائيلية، مختصة بالاقتصاد، اليوم الجمعة، أن السلطات الإسرائيلية تدرس إصدار تصاريح دخول للعمال الفلسطينيين من قطاع غزة على غرار الضفة الغربية.

وقالت صحيفة جلوبس إن” إسرائيل تدرس السماح بتصاريح عمل للعمال الفلسطينيين من قطاع غزة وليس فقط من الضفة الغربية، يأتي ذلك في ظل زيادة عدد تصاريح الدخول للتجار من 7000 إلى 10000 مع تصريح الجميع بأن العديد منهم يستخدمون التصريح التجاري للعمل في إسرائيل.

وحسب الصحيفة العبرية، فإن “دخول عمال من غزة إلى إسرائيل سيجلب نحو 640 مليون شيكل في السنة للاقتصاد الفلسطيني، كما سيدعم آلاف العائلات الفقيرة في القطاع”.

وتابعت “في غضون ذلك ، يتزايد عدد التصاريح في الضفة الغربية. وسيحصل 9000 عامل بناء آخرين على تصاريح للعمل في إسرائيل و 6000 آخرين في الطريق.

وأضافت الصحيفة ” بالنسبة للاهمية الاقتصادية في الضفة الغربية ، هذا دخل سنوي قدره ما يقرب من 9 مليارات شيكل – نصف الميزانية السنوية للسلطة الفلسيطينية.

وبيّنت الصحيفة، أن القيادة السياسية في “إسرائيل” تدرس ذلك في ضوء تقييمها الأمني للأوضاع على حدود غزة، والتي ستظل مشروطة بالحفاظ على الاستقرار والهدوء.


وذكرت، أن “دخول العمال من غزة إلى إسرائيل من ضمن المفاوضات غير المباشرة مع حركة حماس رغم معارضة قيادات بالجيش الإسرائيلي لمثل هذه الخطوة لأسباب أمنية”.

وبحسب ما أعلنه منسق عمليات الحكومة في الأراضي المحتلة اللواء غسان عليان فإن القيادة السياسية قررت ذلك بعد تقييم أمني جرى حول الموضوع، والإجراءات المدنية تجاه قطاع غزة مشروطة باستمرار الحفاظ على الاستقرار الأمني ​​مع مرور الوقت وسيتم فحص توسيعها وفقًا لتقييم الوضع.


أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء الماضي، عن قرار جديد يتعلق بالتسهيل على حملة تصاريح التجار من سكان قطاع غزة.

وأفاد المنسق بأنه سيتم التبكير بفتح معبر بيت حانون – ايرز يوم الأحد من كل أسبوع الساعة الخامسة صباحاً، لتسهيل دخول حملة تصريح تاجر من سكان قطاع غزة.
 
وتابع “أن دخول تجار غزة، في باقي أيام الأسبوع سيكون روتينيا وبشكل عادي.

وكانت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، أعلنت قبل أسبوع، زيادة عدد تصاريح العمل للتجار في قطاع غزة، الى 3000 تصريح، لتصل إلى 10000 ف

مقالات ذات صلة