رئيس المخابرات المصرية يتحدث عن صفقة أسرى وعودة السلطة لغزة

قال رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، إن صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس يجب أن تشمل في المرحلة الأولى إفراج إسرائيل عن أسرى مسنين وأسيرات وأطفال مقابل إفراج حماس عن الأسرى الاسرائيليين حسبما نقل عنه اليوم الخميس، موقع “واللا” الإلكتروني وصحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وقال كامل “إننا نعمل ليل نهار من أجل حل قضية الأسرى”. وأشار إلى أن مصر تسعى إلى تحقيق صفقة أكبر، تشمل عودة السلطة الفلسطينية بشكل ما إلى غزة.

وبحسب الاعلام العبري الذي تحدث مع كامل على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي المنعقد في غلاسكو، فإن رئيس المخابرات العامة المصرية يعلم أن حماس لن توافق على عودة السلطة إلى قطاع غزة، لكنه يعتقد أن خطوة رمزية في هذا الاتجاه في المرحلة الأولى ستشكل تطورا إيجابيا.

وأضاف أن مسؤولين في المخابرات المصرية يتحدثون يوميا مع إسرائيل وحماس والسلطة الفلسطينية حول الوضع في غزة، وشدد على أنه ينبغي حل الأزمة في القطاع بواسطة صفقة كبيرة وشاملة، تشمل وقف إطلاق نار طويل المدى، و تسهيلات إنسانية ، و إعادة إعمار القطاع وحل قضية الأسرى.

مقالات ذات صلة