بفارق ساعتين : إصابتان بجريمة إطلاق نار في طمرة بالداخل

أُصيب شخصان بجراح، جرّاء تعرّضهما لجريمة إطلاق نار ارتُكبِت في مدينة طمرة، مساء اليوم الأحد، وبفارق ساعتين.

وأفاد مركز الزهراوي الطبي بأن طاقما نقل مصابا من طمرة تعرض لإطلاق نار في المدينة، لافتا إلى أن المصاب “تعرّض لـ7 رصاصات”، فيما ذكرت الشرطة في بيان أن المصاب يعاني من جراح متوسطة، وأنه قد استُهدِف حينما تواجد داخل سيارة.

وزعمت الشرطة أن خلفية الجريمة هي تصفية حسابات بين عصابات إجرام.

وتأتي هذه الجريمة بعد أخرى ارتُكبت قبل ساعات في المدينة، أسفرت عن إصابة شاب بجراح جرّاء تعرّضه لإطلاق نار كذلك.

ولم تبلغ الشرطة عن اعتقال أي مشتبه بهم في الجريمتين.

من جانبه، أصدر مشفى “رمبام” في حيفا، مساء اليوم بيانا أفاد فيه بوصول “اثنين من ضحايا إطلاق النار من منطقة طمرة بفارق أقل من ساعتين” إلى المشفى.

وذكر أنه عند نحو الساعة الرابعة والنصف عصرا، “وصل أحد الضحيتين وهو واع تمامًا، وهو في العشرينات من عمره، ويعاني من إصابة في الجزء السفلي من جسده، وتم نقله لتلقي مزيد من العلاج”.

وأضاف البيان أن “الضحية الثانية وهو في العشرينات من عمره، قد وصل للمشفى وهو واع”، موضحا أنه “يعاني من إصابة في الجزء العلوي من جسده”.

وأشار إلى أنه تمّ تخديره ووصله بجهاز تنفس اصطناعيّ، ومن المقرر أن يخضع لعملية جراحية.

وقُتل شاب عربي في الثلاثينات من عمره، متأثرا بجروحه الخطيرة في جريمة إطلاق نار في نهريا، مساء الجمعة الماضي، بينما أصيب آخرون جراء جرائم عنف في بلدات عربية أخرى.

مقالات ذات صلة