إسرائيل تعتزم إقناع الإدارة الأميركية بإزالة شركة NSO من القائمة السوداء

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، فجر اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل تعتزم محاولة إقناع الإدارة الأميركية بإزالة شركة NSO من القائمة السوداء التي تم إدراجها فيها باعتبار أنها تؤثر على الأمن القومي الأميركي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية قولها إن إسرائيل ستعمل على إقناع الإدارة بأن تصرفات شركة التجسس الإلكتروني لها أهمية كبيرة للأمن القومي لإسرائيل والولايات المتحدة. كما نقل عنها موقع قناة ريشت كان العبرية.

وخلال الأسبوع الماضي، فرضت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن عقوبات على مجموعة NSO وشركة إلكترونية هجومية إسرائيلية أخرى تدعى كانديرو، باعتبار أن تلك الشركات تضر بالأمن القومي للولايات المتحدة.

وقال مصدر سياسي إسرائيلي حينها إن تل أبيب تلقت إشعارًا أميركيًا بشأن الخطوة المتخذة قبل ساعة أو ساعتين فقط من الإعلان.

ويعني القرار أن الشركات الأميركية لن تتمكن من تصدير التكنولوجيا الخاصة بها لهذه الشركات، ومنها برامج أساسية مثل برامج مايكروسوفت وأجهزة ديل وغيرها.

واتهمت واشنطن تلك الشركات باستخدام أدوات برامج التجسس ضد مسؤولين حكوميين لصحافيين ورجال أعمال بشكل ضار، إضافة إلى نشطاء وأكاديميين وعاملين بالسفارات حول العالم.

وردت شركة NSO بالقول إنها مستاءة من القرار نظرًا لأن التقنيات الخاصة بها تدعم مصالح وسياسات الأمن القومي الأميركي عبر منع “الإرهاب والجريمة”. وفق تعبيرها حينها.

مقالات ذات صلة