تأجيل محاكمة الأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج إلى يوم الخميس

قالت نبيلة حمدان والدة الأسير علاء الأعرج، من بلدة عنبتا شرق طولكرم، إن محكمة الاحتلال في معسكر سالم أجلت محاكمة نجلها إلى يوم بعد غد الخميس.

وكانت محكمة الاحتلال عقدت اليوم جلسة للأسير الأعرج المضرب عن الطعام منذ 94 يوما رفضا لاعتقاله الإداري.

وأضافت حمدان التي تمكنت من حضور جلسة المحكمة: “لقد رأيت اليوم على الشاشة ابني الأسير البطل علاء سميح الأعرج المضرب عن الطعام لليوم الرابع والتسعين، وهو في وضع صحي سيء جدا حيث فقد الكثير من وزنه وتساقط الكثير من شعره، وبدا عليه الشحوب والإعياء كأنه قد كبر خمسين عاما، بالإضافة إلى آلام في جميع أنحاء جسده”.

وأكدت أنه رغم كل هذه المعاناة، “إلا أن عزيمته ما زالت قوية كما عهدناه”، وقالت: “لقد حملني أمانة أن أنقل سلامه وشكره إلى كل من يقف معه ويسانده في محنته، وكله أمل بكم أن تستمروا في دعمه ودعم إخوانه المضربين، فأنتم جيشهم الوحيد بعد أمعائهم”.

والأسير الأعرج (34 عاما) مهندس مدني، ويقبع في سجن “عيادة الرملة”، ويتمّ نقله إلى المستشفيات بشكل متكرر، وقد تم تحويله مؤخرا للتحقيق رغم صعوبة وضعه الصحي. تعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2007، من بينها اعتقالات إدارية، ووصل مجموع سنوات اعتقاله إلى أكثر من خمس سنوات بشكل متفرق، وخلال فترات اعتقاله السابقة فقد والده، كما أن طفله الوحيد أبصر النور وهو رهن الاعتقال، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله إداريا في 30 حزيران/ يونيو 2021.

مقالات ذات صلة