الرئيس في ذكرى استشهاد عرفات: حان الوقت أن يغير المجتمع الدولي طريقة تعامله مع سلطات الاحتلال

تلفزيون الفجر | قال الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، إنه حان الوقت أنْ يغيرَ المجتمع الدولي طريقةَ تعامله مع سلطات الاحتلالِ الإسرائيلي، بأنْ ينتقلَ منْ بياناتِ الاستنكار والشجب للانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا وأرضنا، إلى خطوات ملموسة.

وأضاف، في كلمته في الذكرى السابعة عشرة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات، إن هذه الذكرى تأتي وقضيتُنا الوطنية العادلة تمرُ بمرحلة جدّ دقيقة، ربما هي الأصعب في تاريخنا النضالي.

وشدد الرئيس على أنه ليس من المعقول أو المقبول أنْ يبقى الاحتلال جاثما على صدورنا إلى الأبد، كما أنه ليس من المعقول أن نبقي على الالتزام باتفاقات لا تلتزم بها “إسرائيل”.

وقال: في هذِه الذكرى الأليمة، ذكرى رحيلِ الشهيدِ القائد ياسر عرفات، نجدد التمسك بوحدة شعبنا، والدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية، تلتزم جميع القوى المشاركة فيها بالشرعية الدولية التي اعترفت بها منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والحفاظ على القرار الوطني المستقل.

وتابع: أقول لأخي ورفيقي الشهيد القائد ياسر عرفات، ولجميع رفاقه الشهداءِ القادة، وللأسرى والجرحى، إننا سائرون على الدرب الذي قضيتم عليه مهما كانت الصعاب، وسينتهي الاحتلال، ونحقق الحريةَ والاستقلال في دولتنا الفلسطينية ذات السيادةِ على ترابنا الوطني.

(وفا)

مقالات ذات صلة