رام الله مدينة أردنية ! فيديو يثير جدلاً واسعاً في “اكسبو دبي”

أثار موظفو الإستقبال، في الجناح الأردني بمعرض (إكسبو 2020) المقام في مدينة دبي، اليوم الجمعة، ردود فعل أردنية غاضبة بسبب تقديمهم لمعلومات تاريخية مغلوطة عن الأردن.
وفي أحد الفيديوهات، التي تناقلها رواد التواصل الإجتماعي، ظهرت موظفة الاستقبال، وهي تستعرض المدن الأردنية السياحية، وذكرت من بينها مدينة رام الله الفلسطينية.
وظهر موظف آخر، يتحدث لمراسل صحفي، عن الثورة العربية الكبرى، قائلاً: إنها قامت عام 1916 في سوريا، وانتهت عام 1918 في اليمن، وكانت بقيادة “الملك شريف حسين بن علي”.

الأخطاء التاريخية التي وصفتها وسائل الإعلام الأردنية بـ “الكارثية”، أثارت جدلاً على مواقع التواصل الإجتماعي، وأعرب روادها عن استغرابهم من تعيين موظفين في الجناح الأردني لا يعرفون شيئاً عن الأردن.

من جانبه، أعلن المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، عبد الفتاح الكايد، إنهاء خدمات منظمين في جناح الأردن ضمن معرض إكسبو دبي 2020.

وقال الكايد، لوسائل إعلام أردنية: إنه “تم استبدال المنظمين والاستغناء عن خدماتهم، بعد الهفوات التي حصلت، حيث تم اختيار منظمين آخرين من أبناء المؤسسات الرسمية، مثل هيئة الاستثمار وهيئة تنشيط السياحة، ومؤسسات أخرى، لتقديم المعلومات التاريخية المتعلقة بالأردن بأفضل صورة”.

وكان رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، قد افتتح صباح اليوم الجمعة، في مركز دبي للمعارض، اليوم الوطني الأردني ضمن فعاليات معرض إكسبو دبي 2020.

مقالات ذات صلة