اشتية يدعو إلى تجفيف المصادر المالية الداعمة للمستوطنات

 دعا رئيس الوزراء محمد اشتية، الاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي للقيام بحملات لمناصرة القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا المشروعة، كالضغط على دول العالم للاعتراف بدولة فلسطين، والتوجه لمقاطعة منتجات المستوطنات، غير الشرعية وفق القانون الدولي، والمساهمة في تجفيف المصادر المالية والداعمة لها.

وطالب رئيس الوزراء، الاتحاد كأكبر منظمة شبابية على المستوى العالمي، بالضغط على سكان المستوطنات من حملة الجنسيات الأوروبية وغيرها لاتخاذ دولهم إجراءات بحقهم، ودعوة الشركات الدولية العاملة في المستوطنات للتوقف عن العمل فيها.

وثمن رئيس الوزراء زيارة الوفد إلى فلسطين، بهدف الاطلاع على الأوضاع على أرض الواقع، ولتكون ليست فقط زيارة تضامنية، إنما للتعرف على حقيقة الاحتلال وما يسببه من معاناة لأبناء شعبنا.

وشدد اشتية لدى استقباله اليوم السبت، وفدا من الاتحاد، على أن الاحتلال الإسرائيلي يهدف الى السيطرة والتحكم بكافة مناحي الحياة في فلسطين، لا سيما استيلاء إسرائيل على الأراضي الفلسطينية بشكل يومي لصالح التوسع الاستيطاني، والسيطرة على غالبية مصادرنا المائية وسرقتها، إضافة الى وضع قيود على حرية حركة الأفراد والبضائع من خلال الحواجز العسكرية.

وأوضح رئيس الوزراء أن الاحتلال من خلال حملة التوسع الاستعماري الاستيطاني يهدف الى تدمير حل الدولتين، وأي فرصة لتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية.

وجدد رئيس الوزراء دعوته للضغط على إسرائيل للالتزام بالاتفاقيات الموقعة معها، بما فيها السماح بعقد الانتخابات في القدس ترشحا وانتخابا كباقي المحافظات الفلسطينية.

مقالات ذات صلة