أمطار في نهاية الأسبوع ومنخفض جوي ينهي ثمانية أشهر من الجفاف

تتأثر البلاد ومنطقة شرق المتوسط، نهاية الأسبوع الحالي ومطلع الأسبوع المقبل، بمنخض جوي ينهي حالة الجفاف المستمرة منذ نحو ثمانية أشهر متتالية.

ومن المتوقع أن يترافق المنخفض الجوي مع تساقط أمطار غزيرة وعواصف رعدية وبرقية، وسط تحذيرات من تشكّل الفيضانات في المناطق الجنوبية وفي مدن وبلدات السهل الساحلي.

وأشار الراصد الجوي، تساحي فاكسمان، الذي تحدث لموقع “واينت”، إلى إمكانية هطول عشرات المليمترات من الأمطار على طول السهل الساحلي.

والأربعاء، سيكون الطقس دافئًا وجافًا نسبيًا، وفي نفس الوقت، سيكون غائمًا جزئيًا مع سحُب عالية ومتوسطة الارتفاع، وهناك احتمال سقوط أمطار محلية خفيفة ومتفرقة.

(توضيحية- أ ب أ)

ويوم الخميس المقبل، يكون الجو غائما جزئيا وسط توقعات بهطول أمطار محلية خفيفة في شمال ووسط البلاد، فيما تنخفض درجات الحرارة.

ومن المتوقع أن تبدأ الأجواء بالتغير اعتبارًا من يوم الجمعة المقبل، نتيجة تأثر البلاد بأجواء غير مستقرة تحمل معها تيارات هوائية رطبة.

وتتساقط الأمطار، يوم الجمعة، في مناطق مختلفة من البلاد على فترات، فيما تنخفض درجات الحرارة.

وخلال ساعات النهار، يوم الجمعة المقبل، تتساقط أمطار محلية على طول السهل الساحلي وفي المناطق الصحراوية شرق مدينة القدس وفي منطقتي البحر الميت وجبال الخليل، وسط مخاوف من تشكل فيضانات وسيول.

وفي ساعات الليل، يوم الجمعة، تزداد غزارة الأمطار على طول السهل الساحلي وتصاحبها عواصف رعدية، الأمر الذي قد يؤدي إلى تشكل الفيضانات المحلية في المدن الساحلية.

كما تشير التوقعات إلى تواصل انخفاض درجات الحرارة في مطلع الأسبوع المقبل، مع تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي ماطر، هو الأول لهذا الموسم.

مقالات ذات صلة