هيئة الأسرى: تحذر من تدهور الظروف الصحية للمضربين أبو هواش والهريمي

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد من تدهور الحالة الصحية للأسيرين المضربين عن الطعام هشام أبو هواش وعياد الهريمي.

وبينت الهيئة أن الحالة الصحية للأسير هشام إسماعيل أبو هواش (39 عاما) من مدينة دورا بالخليل والمضرب عن الطعام منذ 97 يوما، يعاني من هزال وضعف شديدين وأوجاع في كافة أنحاء الجسد وصعوبة في الحركة وفقدان متكرر للوعي، كما يعاني من التقيؤ بشكل مستمر حيث وصل وزنه إلى 50 كيلو.

وذكرت أن أبو هواش أسير سابق أمضى ما مجموعه 8 سنوات داخل السجون الإسرائيلية وهو متزوج وأب لخمسة أطفال.

أما الأسير عياد الهريمي (28 عاماً) من مدينة بيت لحم والمضرب عن الطعام منذ 60 يوماً ويقبع في سجن “عيادة الرملة”، يعاني من أعراض صحية خطيرة ولا يتلقى أي مدعمات، إذ يعاني من آلام في جميع أنحاء جسمه ولا يستطيع الوقوف على قدميه إضافةً إلى معاناته من عدم وضوح بالرؤية وتقيؤ بشكل مستمر، وفق هيئة الأسرى.

وأوضحت أن الهريمي معتقل إداري منذ نيسان/ أبريل 2021، وأعاد الاحتلال اعتقاله مرة أخرى بعد الإفراج عنه بفترة وجيزة وبلغت سنوات اعتقاله تسع .

وطالبت الهيئة مجدداً المؤسسات الحقوقية والإنسانية خاصةً الصليب الأحمر بالتدخل الفوري والسريع لوقف سياسة الاعتقال الإداري لاسيما بحق الأسرى المضربين عن الطعام وإيجاد حلول جدية لقضاياهم قبل استشهادهم أو إصابتهم بأضرار صحية خطيرة على المدى البعيد.

مقالات ذات صلة