شرطة الاحتلال ترفع حالة التاهب- قمع طلبة مدرسة الرشيدية في القدس

قمعت قوات الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، طلبة مدرسة الرشيدية في القدس.

ورفعت الشرطة الإسرائيلية من حالة التأهب في مدينة القدس من منطلق مخاوف من قيام مهاجمين بتنفيذ عمليات إطلاق النار، على غرار حادث أمس الأحد في البلدة القديمة في مدينة القدس والتي أدت إلى مقتل الاسرائيلي الياهو كي واصابة ثلاثة آخرين.

وأفاد شهود عيان أن عددا من طلبة مدرسة الرشيدية وقفوا أمام مدرستهم ورددوا هتافات لأستاذهم الشهيد فادي أبو شخيدم، وخلال ذلك اقتحمت القوات المنطقة واعتدت عليهم بالدفع، وحاصرتهم ومنعتهم تحركهم.

وأضاف الشهود أن الطلبة وخلال سيرهم في شارع باب الساهرة لاحقتهم القوات باتجاه شارع السلطان سليمان وباب العمود، وألقت القنابل الصوتية باتجاههم.

واستشهد أمس استاذ مدرسة الرشيدية فادي أبو شخيدم، بعد تنفيذه عملية اطلاق نار في القدس القديمة، أدت الى مقتل مستوطن وإصابة آخرين من أفراد الشرطة.

وقال مسؤول في الشرطة الاسرائيلية لهيئة البث الرسمية الإسرائيلية (كان):”نأخذ بعين الحسبان أن الوضع من الممكن أن يتدهور إلى موجة من العمليات الفردية” مشيرا إلى أنه “بعد العملية قررنا تعزيز القوات في المنطقة”.

مقالات ذات صلة