بيان لعائلة دويكات حول فرار ابنهم من سجن الجنيد

عبرت عائلة “الأسمر دويكات” في منطقة نابلس عن قلقها الشديد من الأخبار التي نقلتها لهم الأجهزة الأمنية حول هرب ابنهم (يزيد ربيح حامد دويكات) مساء أمس الأحد، من سجن جنيد العسكري، حيث يقضي مدة محكوميته.

وفي بيان وصل “وطن” أكدت العائلة أن “عملية “الهرب” من السجن إذا صحت، فإنها ليست من خياراتنا اطلاقا”.

وحملت العائلة محافظ نابلس وقادة الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن حياة ابنهم الهارب، متسائلين عن حقيقة تمكنه من الهرب من داخل سجن عسكري كسجن جنيد، وقالوا “ننتظر الكثير من الإجابات عن كل الظروف والملابسات التي تكشف لنا حقائق ما جرى، وأعيننا موجهة باتجاه حياة ابننا يزيد”.

وتابع البيان “لقد سعينا في عائلة الأسمر منذ أحد عشر عاما بكل روح تجرد وانتماء لهذا الوطن إلى نزع فتيل المشكلات العائلية، وإلى إيجاد الحلول المناسبة لما آلت اليه تلك المشكلة العائلية التي حصلت والتي حصدت نتيجتها أرواح اثنين من أبناء البلدة، وتوجهنا بصورة مستمرة إلى محافظ محافظة نابلس وكل الشخصيات الاعتبارية الوطنية والعشائرية، ولا نزال نمد ايدينا لكل الجهات الحريصة على مصلحة الوطن من اجل اغلاق هذا الملف نهائيا وإلى الأبد، ونزع فتيل أي تطورات لا سمح الله”.

مقالات ذات صلة