غانتس: لن نسمح بتحويل الضفة الى غزة

قال وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال اجتماع لكتلة حزبه (“كاحول لافان”) البرلمانية، اليوم، الإثنين، إن حكومته “لن تسمح لحركة حماس بموطئ قدم في القدس”.

وجاءت تصريحات غانتس على خلفية عملية إطلاق نار في القدس، أمس، الأحد، التي أدت إلى مقتل مستوطن وإصابة 4 آخرين واستشهاد المنفذ، فادي أبو شخيدم، الذي قالت “حماس” إنه أحد قادتها في القدس.

وقال غانتس: “تحاول حماس إشعال الوضع داخل إسرائيل، وبالأخص في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)”. وتابع: “هذه محاولة خطيرة وقد فشلت. لن نسمح لها (حماس) بتحويل يهودا والسامرة إلى غزة، كما لن تحصل على موطئ قدم في القدس الشرقية”.

وكان جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، قد ادعى في وقت سابق، اليوم، أنه تم الكشف عن بنية تحتية واسعة النطاق لـ “حماس”، خططت لشن هجمات بالضفة الغربية والقدس.

وزعم الشاباك، في بيان، أنه تم اعتقال أكثر من 50 ناشطا من الحركة في الضفة، ومصادرة أسلحة ومواد لإعداد أربعة أحزمة ناسفة.

مقالات ذات صلة