الخارجية: سفارتنا لدى بولندا تعود مواطنين كانا عالقين بين الحدود البيلاروسية البولندية

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، مساء اليوم الثلاثاء، أن سفارتنا لدى بولندا عادت مواطنين فلسطينيين في إحدى المستشفيات البولندية، ممن كانوا عالقين في المنطقة الحدودية بين بيلاروسيا وبولندا، وذلك بعد معاناتهما الصحية جراء البرد الشديد في المنطقة.

وقالت “الخارجية” في بيان لها، إنه “في إطار متابعات الوزارة اليومية المتواصلة لأوضاع المواطنين الفلسطينيين العالقين في المنطقة الحدودية بين بيلاروسيا وبولندا، أفادنا سفير دولة فلسطين لدى بولندا محمود خليفة بأنه توفرت معلومات لدى السفارة بوجود مواطنين فلسطينيين في إحدى المستشفيات البولندية من حملة الوثائق اللبنانية”.

وأضافت أن “سفارتنا أجرت اتصالات فورية مع حرس الحدود البولندي، أثمرت عن موافقة السلطات البولندية على ترتيب زيارة القنصل في السفارة لهما، حيث تمت بالفعل زيارتهما والاطلاع على أوضاعهما وتأمين بعض الاحتياجات الضرورية لهما، وهما بصحة جيدة وبخير”.

وشكرت سفارتنا الجهات البولندية على الاهتمام بالمواطنين وعلاجهما لمدة يومين في مستشفياتها، بعد أن عانيا صحيًا بسبب البرد الشديد، وهما حاليًا في معسكر لحرس الحدود البولندية، حيث طلبا الحماية الدولية ما يعني ابقاءهما في الأراضي البولندية.

وأمنت السفارة اتصال المواطنين بذويهما الذين بادروا على الفور بشكر دولة فلسطين وسفارتها على هذا الاهتمام بأبنائهما، معربين عن تقديرهم العالي لجهود سفارة دولة فلسطين في رعاية أبنائهما.

من جهته، أكد المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين السفير أحمد الديك أن الوزارة وبتعليمات من الوزير رياض المالكي تتابع على مدار الساعة أوضاع مواطنينا في تلك المنطقة الحدودية، وتبذل جهودها للتواصل معهم جميعًا والاطلاع على احتياجاتهم وتلبيتها ما أمكن، مشيرًا الى أن شعبنا وأجياله المتعاقبة يدفعون ثمنًا غاليًا بسبب وجود الاحتلال والحصار والظلم التاريخي الذي وقع عليه وما زال مستمرًا.

يشار إلى أن عددا من الفلسطينيين اللاجئين من العراق وسوريا ولبنان، إضافة إلى مئات المهاجرين من دول أخرى عالقون في المنطقة الحدودية بين بيلاروسيا وبولندا منذ نحو أسبوع، أثناء محاولتهم التوجه عبر بيلاروسيا إلى أوروبا.

مقالات ذات صلة