استطلاع: زيادة تأييد الفلسطينيين لحل الدولة الواحدة

 أظهر استطلاع جديد للرأي العام ازدياد نسبة تأييد حل الدولة الواحدة ثنائية القومية بين الفلسطينيين من 21.4% في نيسان/ أبريل الماضي إلى 26% في شهر تشرين أول/ أكتوبر.

وبحسب استطلاع مركز القدس للإعلام والاتصال (JMCC) فقد انخفضت في المقابل نسبة الذين يعتقدون أن حل الدولتين هو الحل الأمثل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي من 39.3% في نيسان/ أبريل الماضي إلى 29.4%.

وبلغت نسبة التأييد لصالح حل الدولة الواحدة 30.2% متجاوزةً نسبة تأييد حل الدولتين التي بلغت 26.3%، أما في قطاع غزة، فيبقى حل الدولتين هو الحل الأمثل بنسبة تأييد وصلت إلى 37.9%.

ورغم ردة الفعل شديدة اللهجة إزاء تأجيل الانتخابات العامة التي كان من المزمع إجراؤها في مايو 2021، فإن الغالبية يؤيدون إجراء العملية الديمقراطية، حيث قال 70.6% من المستطلعة آراؤهم بأن على الرئيس محمود عباس الاعلان عن موعد جديد للانتخابات التشريعية والرئاسية. علاوة على ذلك، صرح 81% من المستطلعة آراؤهم بأن إجراء انتخابات المجالس المحلية هو أمر مهم.

يشترك الفلسطينيون في مطالبتهم بخطة شاملة للحماية الاجتماعية. 96.9٪ من المستطلعة آراؤهم قالوا بأنه لا بد للحكومة من إقرار نظام ضما اجتماعي (مثل التأمين الصحي والرواتب التقاعدية والبطالة).

يذكر أن الاستطلاع أجراه مركز القدس للإعلام والاتصال (JMCC)، بالشراكة مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية (FES) حيث ينفذ استطلاعات الرأي العام بصورة منتظمة، تركز على التطورات الاجتماعية والسياسية في الأراضي الفلسطينية، وتشمل أسئلة لقياس التغيرات التي تطرأ على الرأي العام حسب الزمن لتسليط الضوء على التطورات طويلة المدى.

وتم إجراء استطلاع الرأي الحالي في تشرين أول/ أكتور من العام الجاري 2021 في كلٍ من الضفة وغزة، مع عينة تم اختيارها عشوائياً من 1200 فلسطيني تزيد أعمارهم عن 18 عاماً في مقابلات مباشرة.

مقالات ذات صلة