اشتية يدين اعتداء المستوطنين على مواطنين قرب رام الله ويطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا

تلفزيون الفجر | أدان رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء اليوم الأربعاء، اعتداء المستوطنين على ثلاثة مواطنين قرب قرية المغيّر شمال شرق رام الله، ما أدى لإصابتهم بجروح، أحدهم وصفت إصابته بالخطيرة، وأوعز بتقديم العلاج السريع للمصابين.

وطالب اشتية بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، إن هناك تصاعدا خطيرا في اعتداءات المستوطنين بحق أبناء شعبنا بتغطية من جيش الاحتلال، وأصبح المستوطنون مساعدين للجيش في تنفيذ مخططات الاحتلال بالتطهير العرقي، والتهجير، وقتل الأطفال، وترويع المواطنين، وممارسة الإرهاب على الشوارع العامة، وضد طلبة المدارس.

وأضاف ملحم، أن هذا منحى جديد وخطير تقوم به سلطات الاحتلال يتكرس فيه المستوطنون كجيش ثان مساعد لجيشها، ليواصلوا ممارسة إرهاب دولة منظم بتشجيع من الحكومة اليمينية الإسرائيلية المتطرفة.

(وفا)

مقالات ذات صلة