الاحتلال يحكم بسجن الفتى المقدسيّ محمد صباح لعشرة أعوام

تلفزيون الفجر | حكمت المحكمة المركزية في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، على الفتى المقدسي محمد خالد محمد صباح (17 عامًا) بالسجن الفعلي لمدة عشر سنوات، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن قبل نحو عامين.

جاء ذلك بحسب ما أفاد نادي الأسير في بيان مقتضب، أوضح فيه أن سلطات الاحتلال، فرضت على الفتى صباح “غرامة مالية باهظة بقيمة 170 ألف شيكل”.

وكان محمد قد اعتقل بتاريخ 28/10/2019 عقب إصابته بجروح خطيرة بعد أن أطلقت قوات الاحتلال النار عليه بشكلٍ مباشر في البلدة القديمة في القدس، ممّا استدعى نقله للمشفى بحراسة مشددة.

وخضع صباح لعدة عمليات جراحية، ومكث في سجن الرملة، ستة أشهر و نُقل بعدها إلى سجن “مجيدو” ومن ثم إلى سجن الدامون، حيث يقبع اليوم إلى جانب 30 طفلًا مقدسيًا، و تستهدفهم سلطات الاحتلال بالأحكام العالية و الغرامات الباهظة.

مقالات ذات صلة