بينيت: إسرائيل ببداية حالة طوارئ بسبب طفرة كورونا الجديدة

تلفزيون الفجر | قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، نفتالي بينيت، اليوم الجمعة، خلال مداولات حول متحورة فيروس كورونا الجديدة، التي اكتشفت في جنوب أفريقيا ودول أخرى وتشخيص إصابات إسرائيليين مؤكدة بها، إن إسرائيل في بداية حالة طوارئ.

وأضاف بينيت أن “مبدأنا الأهم حاليا هو العمل بسرعة وقوة والآن، وخاصة بما يتعلق بالداخلين إلى إسرائيل والخارجين منها إلى حين يتضح الوضع. وعندما يتضح، سنقرر ماذا سنفعل. ونحن الآن في حالة طوارئ، وأطلب من الجميع الاستعداد والجهوزية للعمل على مدار الساعة”.

وأشار بينيت إلى أنه “عندما أجرينا التدريب القومي ’أوميغا’ على مواجهة سيناريو متحورة فتاكة جديدة، قبل عدة أسابيع، بدا أنه منزوع عن الواقع. وغني عن القول أن هذه كانت إحدى أهم الخطوات التي جعلتنا نستعد للوضع الذي، ربما، نتواجد فيه الآن. وعدنا بالأمس إلى استنتاجات من التدريب وبدأنا بتطبيقها بسرعة”.

وتابع أن “المتحورة الجديدة تنقل العدوى بشكل كبير، وبوتيرة أسرع من متحورة دِلتا. ونحصل الآن على معلومات من جهاز الصحة في جنوب أفريقيا، الذي يقوم بعمل مثير جدا للإعجاب، لكن ليس لدينا المعلومات بكاملها. وستتسع خبرتنا بشكل كبير وسريع في الأيام القريبة، وسنعلم إذا كانت المتحورة خارقة للقاحات فعلا، وبأية وتيرة، وهل هي فتاكة أكثر أم لا، وكيف سيؤثر ذلك على الاولاد وما إلى ذلك”.

وأشارت وزارة الصحة الإسرائيلية إلى تشخيص إصابة رجل عاد من ملاوي بالمتحورة الجنوب أفريقية. وأفادت الوزارة بأن امرأة (34 عاما) وصلت إلى إسرائيل من ملاوي عن طريق جنوب أفريقيا، شُخصت كمصابة مؤكدة بالمتحورة الجديدة، وتلقت بلاغا بمطالبتها بالدخول إلى حجر صحي، لكنها لم تتلقى بلاغا بأنها مريضة مؤكدة. وسافرت بسيارة أجرى إلى فندق للحجر الصحي في تل ابيب، حيث باتت ليلة واحدة وسافرت بحافلة إلى بيت صديقتها في مدينة إيلات، واختفت وهي توصف حاليا بأنها مفقودة. كذلك لم يتم العثور على صديقتها التي تعمل في فندق في إيلات. والمريضة المؤكدة تلقت جرعتي تطعيم بلقاح أسترازينيكا.

مقالات ذات صلة