الكيلة: لجنة الوبائيات تعقد غدا اجتماعا طارئا لبحث الحالة الوبائية

دعت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة، اليوم السبت، جمهور المواطنين إلى الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية وارتداء الكمامات، وضرورة تعقيم الأيدي، وعدم المصافحة، وأخذ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأضافت د. الكيلة في بيان صحفي أن هذه الإجراءات ستحد من انتشار فيروس كورونا ومتحوراته، خصوصاً في ظل اكتشاف متحور “أوميكرون.

وقالت وزيرة الصحة إن لجنة الوبائيات ستعقد يوم غد الأحد اجتماعاً طارئاً هاماً لبحث الحالة الوبائية والتطعيمات، والمتحور الجديد للفيروس والتوصيات والإجراءات الوقائية للحد من انتشار الوباء، حسب توصيات وتعليمات منظمة الصحة العالمية.

وتابعت د. الكيلة: في ظل الطلب العالمي الكبير على لقاحات كورونا، وعدم استطاعة بعض الدول تأمين جرعات كافية لمواطنيها، فإن فلسطين لديها مخزون كافٍ من اللقاحات، داعية المواطنين الذين لم يتلقوا التطعيم إلى ضرورة التوجه إلى مراكز التطعيم لأخذ الجرعات.

ونوهت إلى أن باستطاعة المواطنين الذين مضى على أخذهم الجرعة الثانية من اللقاح أكثر من 6 أشهر أن يتوجهوا إلى مراكز التطعيم لأخذ الجرعة المعززة (الثالثة)، لزيادة حمايتهم من العدوى بفيروس كورونا.

وقالت وزيرة الصحة إن المسؤولية الاجتماعية والوطنية تحتم على الجميع الالتزام التام بتدابير الوقاية والسلامة، لحماية أنفسهم وأبناء شعبهم.

وتمنت وزيرة الصحة السلامة التامة لأبناء شعبنا، والخروج من هذه الجائحة بأقل الخسائر، مؤكدة في الوقت نفسه جاهزية الوزارة وجميع كوادرها ومراكزها للتعامل مع أي سيناريو محتمل.

مقالات ذات صلة