الشخرة: ارتفاع في أعداد الإصابات بكورونا ولا حالات مسجلة بـ”أوميكرون”

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور كمال الشخرة، أن هناك ارتفاعاً بسيطاً في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” خلال هذه الأيام، مرجحاً أن يكون السبب الأحوال الجوية، والتنقل بين المحافظات والداخل المحتل من العمال.

ونفى الشخرة خلال تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين”، اليوم الأربعاء، أن يكون هناك أي اصابات للمتحور الجديد لكورونا “أوميكرون”، وخاصة أن هناك متابعات حثيثة من المختبرات لمعرفة اذا ما كان هناك إصابات بالمتحور الجديد.

واعتبر الشخرة أن إرتفاع الإصابات بـ”كورونا” يعود لمعرفتنا بتواجد من 600-700 ألف من عمال الداخل دون تلقيهم اللقاحات، معبراً عن خشيته من القادمين من الداخل المحتل وخاصة بعد إكتشاف الاحتلال لعدد من الاصابات بالمتحور الجديد “أوميكرون” وإصابة طبيبين.

وبيّن ان نسبة المطعمين في الأراضي الفلسطينية بلغ 55%، معرباً عن أمله في أن يصل عددهم لـ70%.

ودعا المواطنين في قطاع غزة والقدس والضفة المحتلة لتلقي اللقاح، كونه الطرق الوحيد للحماية من المتحور الجديد وفقا لمنظمة الصحة العالمية، مطالباً المواطنين بأخد الجرعة الثالثة.

وأوضح أن المدة التي تفصل بين الجرعة الثانية والثالثة هي 6 شهور فقط، موضحاً انه لا مانع من المواطنين من أخد جرعة جديدة من أي لقاح أخر غير اللقاح الأول، حيث يأخذ في الجرعة الثانية “فايزر” والثالثة “موديرنا” على سبيل المثال.

مقالات ذات صلة