إسرائيل توقف العمل بنظام تعقب هواتف المصابين بمتحور أوميكرون

تلفزيون الفجر | أنهت إسرائيل العمل بالنظام المثير للجدل الخاص بمراقبة الهواتف المحمولة للمصابين بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

وقرر رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس أمس الخميس عدم تمديد العمل بأنظمة الطوارئ الخاصة بتخويل جهاز الأمن الداخلي ( الشاباك) مراقبة الهواتف المحمولة للمصابين بمتحور أوميكرون ومن خالطهم ليتوقف العمل بهذه الآلية عند منتصف ليل الخميس/الجمعة.

وقال الوزير هوروفيتس إنه أكد منذ اللحظة الأولى إن الاستعانة بالشاباك لهذه الغاية ستكون على نطاق مقلص ولفترة وجيزة، بحسب موقع هيئة البث الإسرائيلي.

وفي سياق متصل، تم تشخيص رجل ثالث مصاب بمتحور أوميكرون من الفيروس. وأفادت التقارير بأنه طبيب متخصص في جراحة القلب من مستشفى شيبا و أصيب بالعدوى في بريطانيا وأنه مطعم بثلاث جرعات وفرض عليه الحجر الصحي في منزله. وهناك شبهات بانتقال العدوى لحوالي 30 شخصا وأن 24 من هؤلاء غير مطعمين، بحسب هيئة البث الإسرائيلي.
وفي بيان آخر، قال مكتب بينيت إنه سوف يتم فرض غرامات على الأشخاص الذين لا يخضعون لاختبار فيروس كورونا الإلزامي لإنهاء الحجر الصحي بعدما مكثوا في الخارج.

وبحسب البيان، لن تكون الغرامة أعلى مما يعادل 790 دولارا.

وجرى رصد متحور أوميكرون أول مرة في جنوب القارة الأفريقية، وصنفته منظمة الصحة العالمية بأنه مثير للقلق.

مقالات ذات صلة