الراصد الجوي : المربعانية بدها ” تربِّع”

تبدأ مربعانية فصل الشتاء في كل عام في الثلث الأخيرة من شهر كانون الاول، وتنتهي بإنتهاء كانون الثاني، وكثرت الأمثال الشعبية الفلسطينية حول هذه الفترة من السنة، كما كثرت المنخفضات والثلوج ايام الأباء والاجداد، وعن هذه الأيام شديدة البرودة قال الأجداء فيها الكثير من الكلام الداعي إلى البقاء في البيوت وتقديمهم النصائح للفلاحة في الأرض، وتجنب الاصابة بأمراض المربعانية ومن هذه الأمثال المشهورة حتى يومنا هذا ” المربعانية يا بتربِّع يا بتقبِّع”، ويقول أحد الباحثين في الامثال الشعبية ان هذا يعني اهمية الامطار التي تهطل خلال فترة المربعانية لتحدث ربيعا مناسبا، او ينعدم فيها نزول المطر فلا يكون الربيع، ويقول ان المربعانية ” بتربع”، عندما تكثر فيها الامطار والبرودة والثلوج، و “بتقبع”، عندنا تكون جافة وقليلة الامطار.

وحول التوقعات الخاصة بمربعانية فصل الشتاء هذا العام قال الراصد الجوي لشبكة معا داوود الطروة، ان المؤشرات الحالية تشير إلى مربعانية قوية قادمة لفلسطين والمنطقة، وستعوض ما فات خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح الراصد الجوي، ان مربعانية فصل الشتاء ستكون بدايتها ووسطها ونهايتها منخفضات جوية هذا الموسم، حيث ستبدأ مربعانية فصل الشتاء مع بداية تأثر مناطق غرب ووسط اوروبا بمرتفعات جوية متتالية، وهو ما سيدفع في المقابل منخفضات جوية متتالية نحو المنطقة، وستكون هذه المنخفضات قوية على عكس المنخفضات الجوية خلال الشهرين الماضيين، والتي كانت ضعيفة وسريعة، والنتجية كميات أمطار دون معدلاتها في المناطق الفلسطينية حتى الان.

وتابع الراصد الجوي، ان الايام ال10 الاخيرة من الشهر الجاري ستتأثر خلالها فلسطين بأكثر من منخفض جوي، بعضها قوي، وبارد جدا، كما ستسقط أمطار بكميات ممتازة، وستمتد المنخفضات الجوية خلال الشهر القادم أيضاً، وستدخل المنطقة في عمق فصل الشتاء، وهو ما يعني ان المربعانية هذا الموسم بدها ” تربع”.

وحول فرص تساقط الثلوج خلال مربعانية فصل الشتاء لهذا الموسم، اجاب الراصد الجوي ان ذلك غير مستبعد، نظرا لمكوث كتلة هوائية قطبية لفترة طويلة فوق مناطق شرق أوروبا.

المصدر: معا

مقالات ذات صلة