محافظ نابلس ينفي وقوع اشتباكات مسلحة بين الاجهزة الامنية والمشاركين في جنازة الشهيد الكيال

نفى محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان لوكالة “صدى نيوز” ما تداولته بعض وسائل الاعلام بان الاجهزة الامنية اعتدت على المشاركين في موكب تشييع الشهيد جميل الكيال في مدينة نابلس

كما نفى رمضان وقوع اشتباكات مسلحة بين الاجهزة الامنية ومسلحين خلال الجنازة .

واكد رمضان في حديث لصدى نيوز ان هناك مجموعة من المسلحين اطلقت النار خلال الجنازة، وعناصر الامن تعاملوا مع ذلك من خلال اطلاق قنابل الغاز تجاه المسلحين من اجل ان يتوقفوا عن اطلاق النار لان ذلك مخالف للقانون.

وشدد اللواء رمضان ان الاجهزة الامنية لم تعتدي على اي مشارك في جنازة الشهيد جميل الكيال ولم تطلق الرصاص باتجاه احد وانما اطلقت قنابل الغاز باتجاه المسلحين فقط الذين قاموا باطلاق النار بكثافة محاولين بث حالة من الفوضى.

 واوضح ان الاجهزة الامنية شاركت اصلا بتشييع جثمان الشهيد الكيال، فكيف ستقوم بالاعتداء على الجنازة؟

وكانت وسائل اعلام افادت الأجهزة الامنية اعتدت على المشاركين في موكب تشييع الشهيد جميل الكيال في مدينة نابلس.

وذكرت أن أجهزة أمن السلطة هاجمت جنازة تشييع شهـــيد نابلس جمال الكيال بالرصاص الحي وقنابل الغاز، ما أدى لاصابة عدد من المشاركين بحالات إختناق.

المصدر: صدى نيوز

مقالات ذات صلة