الاجهزة الأمنية تصدر بياناً حول أحداث نابلس اليوم

 أصدرت المؤسسة الأمنية بياناً حول ما جرى خلال تشييع الشهيد جميل كيال في نابلس، اليوم الاثنين.

وقالت المؤسسة الأمنية في بيان لها أنها و عند الساعة 11:30 صباح اليوم انطلقت جنازة الشهيد البطل جميل كيال ابن محافظة نابلس، حيث تم تشييع جثمان الشهيد بمراسم عسكرية محمولا على أكتاف جنود الوطن قوات الامن الوطني تكريما للشهيد، ولأن الشهداء أكرم منا جميعا بحضور المحافظ اللواء ابراهيم رمضان وقادة الأجهزة الأمنية وانطلقوا سيرا على الاقدام من مستشفى رفيديا .

وتابع البيان: تحركت الجنازة باتجاه منطقة دوار الشهداء وتم تسهيل حركة الجنازة وخط السير من قبل شرطة المرور، إلا أنه عند وصول الجنازة لمنطقة الدوار حاول بعض المسلحين الالتحاق بالجنازة وإطلاق النار .قامت الدوريات المشتركة بالتواصل مع المسلحين وإبلاغهم بضرورة الانسحاب من الجنازة والسماح للجنازة باكمال مسيرها بشكل طبيعي .

وأكد البيان أن المسلحين رفضوا ذلك وقاموا باطلاق النار بشكل مباشر باتجاه القوة المتواجدة في منطقة الدوار، رغم التحذيرات المسبقة والتواصل والحديث مع جميع الجهات بعدم خروج مسلحين الى منطقة الدوار وعدم تواجد أي مظاهر مسلحة، واندلعت مواجهات شغب مع الدوريات المشتركة، والتي مهمتها الحفاظ على الأمن والقانون ومنع أي مظاهر مسلحة التي قد تؤثر بشكل سلبي على حياة المواطنين وعلى تشييع جثمان الشهيد.

وأضافت المؤسسة الأمنية: قامت الدوريات المشتركة بالتعامل مع المسلحين حسب القانون ووفق قواعد الاشتباك والتدرج باستخدام القوة ، حيث تم التعامل معهم بقنابل الصوت والغاز وعدة طلقات تحذيرية في الهواء، ولاذ المسلحون بالفرار باتجاه أزقة البلدة القديمة، وانسحبت الدوريات المشتركة من المكان، واستكمل المواطنون تشييع جثمان الشهيد حيث على الساعة 11:45 تم موارة جثمانه الطاهر في المقبرة الشرقية.

المصدر: صدى نيوز

مقالات ذات صلة