مقتل شاب بـ11 رصاصة في جريمة إطلاق النار بالطيبة

تلفزيون الفجر | قُتل الشاب محمد إبراهيم برانسي (25 عاما) بجريمة إطلاق نار أمام بيته في مدينة الطيبة، قبيل فجر اليوم الجمعة. وبرانسي هو الضحية 107 في سلسلة جرائم القتل التي انتكب بها المجتمع العربي بالداخل المحتل منذ بداية العام الحالي.

ونقلته سيارة إسعاف إلى مستشفى “مئير” في كفار سابا، حيث أعلن الأطباء وفاته متأثرا بجروحه الحرجة، إثر إطلاق 11 رصاصة باتجاهه.

وبحسب التحقيقات الأولية، فإن برانسي اصيب لدى خروجه من سيارته أمام بيته، وأنه لم ينجح بالفرار من النيران التي أطلقت عليه.

وأفاد شهود عيان أن برانسي كان جالسا في سيارته، وعندما شاهد القتلة يقتربون منه خرج من السيارة محاولا الهرب منهم، لكنهم طاردوه وأطلقوا النار عليه.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها أجرت عمليات بحث عن مشتبهين بالضلوع في الجريمة.

وحضر إلى موقع الجريمة محققو التشخيص الجنائي وعملوا على جمع قرائن وأدلة . كما وصل قائد لواء المركز في الشرطة، أفي بيطون، إلى موقع الجريمة.

مقالات ذات صلة