دعوات لتكثيف الحراسة للتصدي لاعتداءات المستوطنين

دعا مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إلى تكثيف لجان الحراسة في البلدات والأرياف الفلسطينية التي تتعرض لاعتداءات المستوطنين.

وقال دغلس، إن تجربة الليلة الماضية ومساء أمس في بلدة برقة شمال نابلس خير مثال على ذلك، من خلال تشكيل مجموعات شبابية ونشطاء للسهر طيلة الليلة، لمنع اعتداءات وهجمات المستوطنين وإفشالها.

ونبه، إلى خطورة ما جرى في بلدة قريوت جنوبي نابلس، من اقتحام مستوطنين لمنزل مواطن بعد الادعاء أنهم جنود للاحتلال.

وأكد دغلس أن هناك مجموعات في غاية التطرف بين المستوطنين، تخطط لتنفيذ مخططات ضد البلدات الفلسطينية المتاخمة للمستوطنات، وبالتالي هناك حاجة لليقظة والحذر وإفشال مخططاتهم.

وهاجم مستوطنون متطرفون فجر أمس الجمعة، منزلًا فلسطينيًّا في بلدة “قَريوت” جنوب مدينة نابلس وأصابوا صاحبه بجراحٍ متوسطة.

وشهدت قرى وبلدات نابلس اعتداءات مكثفة، شنها المستوطنون أمس الجمعة، في أعقاب مقتل مستوطن وإصابة آخرين في عملية إطلاق نار شمال مدينة نابلس أول أمس الخميس.

مقالات ذات صلة