اعتقالات واشتباكات مسلحة في السيلة الحارثية غرب جنين

تلفزيون الفجر | القدس – علي ﺳﻤﻮﺩﻱ – اعتقلت قوات الاحتلال فجر البوم الأحد، عدد من الأسرى المحررين من منازلهم في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين التي اقتحمتها ٢٠ دورية، وشهدت اشتباكات وإطلاق نار على الجيش الذي يواصل حملاته في المحافظة، بحثًا عن منفذي عملية اطلاق النار على مركبة اسرائيلية قتل فيها مستوطن.

وأفاد شهود عيان لـ ” لقدس”، أن العملية بدأت في البلدة القريبة من حاجز ومعسكر سالم الاحتلالي، بتسلل وحدة مستعربين خاصة في سيارة تحمل لوحة ترخيص فلسطينية للبلدة ومحاصرة ومهاجمة منزل الشهيد صالح جرادات بحثًا عن ابنه مجد الذي لم يعثر عليه.

في غضون ذلك، اقتحمت دوريات الاحتلال مدعومة بوحدات اليمام أحياء البلدة وحاصرت المنازل واحتلت عدد منها وحولتها لثكنات عسكرية ونقاط مراقبة ورغم ذلك، أكد الاهالي تعرض القوة لإطلاق نار ووقوع اشتباك مسلح مع الاحتلال الذي دفع بمزيد من التعزيزات للبلدة.

وذكر الشهود أن الجنود أطلقوا الأعيرة النارية نحو المنازل المستهدفة كما فجروا الأبواب واقتحموها مستخدمين الكلاب البوليسية، كما سمعت عبر مكبرات الصوت نداءات بالعربية من جنود الاحتلال تطالب شبان بتسليمهم أنفسهم.

وبحسب الاهالي، احتجز الجنود وضباط المخابرات العائلات وقاموا بالتحقيق الميداني معها، كما فتشوا المنازل بشكل دقيق وعاثوا فيها فسادًا وخرابًا.

وعرف من المعتقلين وبينهم أسرى محررين كانوا متهمين بالانتماء لحركة الجهاد الاسلامي: الشيخ محمد يوسف جرادات، ابراهيم موسى طحاينة، محمود غالب طحاينة، الشقيقين عمر وغيث أحمد محمد جرادات، طاهر سليمان أبو صلاح.

مقالات ذات صلة