رئيس الجامعة يهدي هذا الإنجاز للرئيس محمود عباس … جامعة الدول العربية تعتمد “القدس المفتوحة” كحاضنة لمجلس المسؤولية المجتمعية للجامعات العربية

أعلن الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية التابع لجامعة الدول العربي معالي أ. د. عمرو عزت سلامة، عن اعتماد جامعة القدس المفتوحة حاضنة لمجلس المسؤولية المجتمعية للجامعات العربية.
جاء ذلك في رسالة أرسلها معالي أ. د. سلامة، إلى رئيس الجامعة أ.د يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة أعلن فيها عن تسلم جامعة القدس المفتوحة قراراً أقره المجلس التنفيذي للاتحاد في جلسته الأولى رقم (53) التي عقدت بالفترة 14-15 /11/ 2021م، يقضي اعتمادها كجامعة حاضنة لمجلس المسؤولية المجتمعية للجامعات العربية.
وأهدى أ. د. عمرو، هذا الانجاز الكبير لفخامة الرئيس محمود عباس بصفته الرئيس الأعلى للجامعة ومرجعيتها الأولى، شاكراً بالوقت نفسه معالي أ. د. سلامة على هذا القرار الذي يوفر فرصة فاعلة لتوجيه الجامعات العربية نحو هذا المنحى الذي ارتادته جامعة القدس المفتوحة على مدى عقد من الزمن.
وقال أ. د. عمرو، إن الجامعة ستضع كل إنجازاتها واهتماماتها في خدمة الجامعات العربية بهذا المنحى الرشيد والسديد، وقد بادرت بإعداد طاقم عمل يقوده نائب رئيس الجامعة للمسؤولية المجتمعية ويتم العمل حالياً لإيجاد بنية تحتية نافذة تلبي الاحتياجات العربية وتمأسس لها.
إلى ذلك، أوضح أ. د. سمير النجدي نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، أن “القدس المفتوحة تعد خطة لاعتماد تخصص المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة بالشراكة ما بين كلية التنمية الاجتماعية والأسرية وكلية العلوم الإدارية والاقتصادية كأول جامعة تسعى لإيجاد كوادر متخصصة بهذا الشأن للارتقاء بمجتمعاتهم”.
من جانبه، ذكر أ. د. مروان درويش نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية، أن هذا القرار هو الأول الخاص بالجامعات الفلسطينية من يصدر عن مجلس تابع لاتحاد الجامعات العربية، كما أنه الوحيد على مستوى الجامعات العربية بهذا الشأن، وإن الجامعة تعد حالياً هيكلية مناسبة لهذا الغرض بما ينسجم مع التوقعات الهادفة فلسطينياً وعربياً.
بدوره، تحدث أ. د يوسف ذياب عواد نائب رئيس الجامعة للمسؤولية المجتمعية، أن القدس المفتوحة صاحبة اهتمام مسؤول ومتواصل، إذ عقدت أول مؤتمر علمي للمسؤولية المجتمعية للجامعات الفلسطينية (2011)، تلاها مؤتمران دوليان مع جامعة الزرقاء الأردنية (2017)، وجامعة عمان العربية (2019) في محاولات علمية منظمة تهدف إلى تعميم الثقافة المسؤولة مجتمعياً وإقحامها صلب استراتيجيات الجامعات؛ لتتوج بممارسات ناجزةً تؤكد على أن الجامعة مؤسسة مجتمعية إلى جانب كونها مؤسسة تعليمية،
وأضاف أ. د. ذياب عواد أن القدس المفتوحة أول من بادر بتأليف مقرر يدرس إجبارياً لطلبة كلية التنمية الاجتماعية والأسرية واختيارياً لباقي الطلبة، كما تبنت إعفاء الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة من رسوم الأقساط واشتراط تطوع الطالب لـ (50) ساعة زمنية خلال دراسته الجامعية، ورعت الجامعة ثلاثة ملتقيات على مدى ثلاث سنوات سابقة تناولت: الاعلام والمسؤولية المجتمعية (2018)، والشباب العربي والمسؤولية المجتمعية (2019)، وأخيراً، تحالفات دولية وتعلم مدى الحياة (2021).
وتحدث أ. د. عواد عن تبني القدس المفتوحة عدة جوانب في مجال المسؤولية المجتمعية وهي: التعلم حق للجميع، وخدمة الصفوف الافتراضية، وإنتاج مصادر تربوية ذكية، وثانوية (Online)، وتعزيز صمود اهالي جنوب الخليل وسكان مناطق (ج)، والمركز التعليمي المتنقل (شاحنة الأمل) لتعزيز صمود مسافر يطا والأغوار، ورياديون من الشباب والنساء يقودون التغير، وفريق نحن معكم للإرشاد النفسي، حيث فازت منها مؤخراً مبادرة مركز التعليم المتنقل في منافسة أجراها المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية.

وتابع أ. د. ذياب عواد، قائلا: “السنوات الخمس الماضية مئات الأنشطة والفعاليات التي تحول المسؤولية المجتمعية من ثقافة نظرية إلى ممارسات عملية بتقاطعات صحية ووطنية واجتماعية وبيئية واقتصادية”.

مقالات ذات صلة