استشهاد شاب برصاص الاحتلال إثر اطلاق النار على مركبته واشتعالها قرب بلدة يعبد

استشهد شاب برصاص قوات الاحتلال، مساء اليوم الثلاثاء، إثر إطلاق النار على مركبته واشتعالها قرب بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأفادت مصادر محلية باستهداف قوات الاحتلال مركبة فلسطينية خاصة بالرصاص الحي، جنوبي بلدة يعبد.

واكدمراسل وكالة وفا في اراضي عام 48، نقلا عن وسائل اعلام اسرائيلية، استشهاد شاب لم تعرف هويته حتى اللحظة.   

وأظهرت مقاطع فيديو، تصاعد ألسنة اللهب من سيارة فلسطينية تقف في مواجهة مركبة عسكرية بالقرب من “حاجز دوتان” العسكري لقوات الاحتلال؛ وسط أنباء تفيد بأن سائقها عالق داخلها.

وأشار شهود عيان الى انفجار السيارة بعد أن أتت عليها النيران بالكامل، فيما شهد سهل يعبد انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال.

وأفاد مراسلنا بأن سلطات الاحتلال منعت سيارة الإسعاف من الإقتراب من المكان لتقديم الإسعاف.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال نصبت حاجزا عسكريا على المدخل الرئيسي للبلدة، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج، وأشاروا إلى تواجد مكثف لقوات الاحتلال في المنطقة الجنوبية من البلدة وتمنع المواطنين من الاقتراب منها.

المصدر: وكالة وفـا

وفي سياق متصل اكدت وسائل اعلام عبرية ارتقاء فلسطيني بعد ان اطلقت قوات الاحتلال النار على سيارته بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس قرب حاجز “دوتان” العسكري، ما أدى إلى اشتعالها بالكامل، وسط أنباء تفيد بأن الشاب الفلسطيني علق في داخلها.

مقالات ذات صلة