اشتية يدين جريمة دعس المواطنة مسالمة: تندرج في إطار إرهاب الدولة المنظم

 أدان رئيس الوزراء محمد اشتية جريمة دعس المواطنة غدير أنيس مسالمة (63 عاما)، من بلدة سنجل شمال رام الله، من قبل مستوطن، اليوم الجمعة، ما أدى إلى استشهادها.

واعتبر اشتية أن هذه الجريمة تندرج في إطار إرهاب الدولة المنظم الذي يستهدف ترويع أصحاب الأرض الأصليين في القرى والبلدات التي استهدفها إرهاب المستوطنين، خاصة قريوت، وسبسطية، وبرقة التي تعرض سكانها لترويع المستوطنين وإرهابهم الليلة الماضية، بحماية وإسناد من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وتقدم رئيس الوزراء بصادق مشاعر المواساة لأسرة الشهيدة وعائلتها وأهالي سنجل، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.

مقالات ذات صلة