تمديد عزل الأسير يعقوب غوادرة لشهرين

مددت إدارة مصلحة سجون الاحتلال العزل الانفرادي للأسير المعزول يعقوب قادري غوادرة (أحد ستة أسرى هربوا من سجن جلبوع) لمدة شهرين جديدين وفرضت عليه عقوبات جديدة أخرى.

وأفاد الأسير يعقوب قادري في رسالة وصلت نسخة عنها “القدس”، أن مصلحة سجون الاحتلال مددت عزله الانفرادي لمدة شهرين جديدين، مضيفًا أنه تم عرضه على محكمة داخل السجن الأسبوع الماضي وقررت إلزامه بدفع غرامة مالية بقيمة مائتي شيكل ومنعت خروجه إلى الفورة لمدة يومين، وذلك بسبب التصريحات التي أدلى بها للإعلام في محكمة الناصرة أثناء جلسة محاكمتهم الأخيرة.

ولفت الأسير يعقوب قادري إلى أنه تم تهديدهم بأن من يصرّح للإعلام فسيتم معاقبتهم جميعًا وبشكل جماعي وستكون غرامة لا تقل عن ألف شيكل وعشرة أيام عدم الخروج إلى الفورة عليهم.

وبخصوص ظروف عزله في سجن ريمونيم، فقد أوضح، أن الأمور في السجن على حالها “وضعي صعب جدًا”.

جدير بالذكر، أن الأسير يعقوب قادري من قرية بئر الباشا بمحافظة جنين، ولد بتاريخ 22/12/1972، وهو أعزب؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 18/10/2003، وأصدرت المحكمة بحقه حكمًا بالسجن المؤبد مرتين بالإضافة إلى 35 عامًا بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات ضد قوات الاحتلال.

ونجح الأسير يعقوب بتاريخ 06/09/2021 برفقة إخوانه الأسرى محمود عارضة، أيهم كممجي، محمد العارضة، ومناضل انفيعات وزكريا زبيدي بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، وبتاريخ 10/09/2021 في مساء يوم الجمعة في مدينة الناصرة في الداخل، وأعادت قوات الاحتلال اعتقاله مع الأسير محمود عبدالله عارضة، وفي اليوم التالي أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين محمد قاسم عارضة، والأسير زكريا زبيدي، وبتاريخ 19/09/2021 فجر يوم الأحد في الحارة الشرقية بمدينة جنين بعد مطاردة وبحث استمرت 13 يوم أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل انفيعات.

مقالات ذات صلة