اشتية: الأزمة المالية ستنقشع ومشكلة الكهرباء في طولكرم ستحل نهائياً

قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن مشكلة الكهرباء في طولكرم سوف تحل نهائيًا في القريب العاجل.

جاء ذلك خلال جلسة الحكومة اليوم الإثنين، والتي عقدت في طولكرم.

وقال رئيس الوزراء إنه تم قبل أيام افتتاح مستشفى عتيل ويتم تزويده بالمعدات والكوادر البشرية لخدمة منطقة الشعراوية ومحيطها، وتعزيز مستشفى الإسراء بما يحتاجه من معدات وافتتاح أقسام قسطرة وباطني وغيره، وتوسيع مستشفى ثابت ثابت، كما تم معالجة قضية كهرباء طولكرم من خلال محطة صرة، والتي عانت المدينة بسببها فترة زمنية طويلة، وهذه المشكلة سوف تحل نهائيا في القريب العاجل.

وحيا اشتية دور المجتمع المحلي في المساندة لجهد الحكومة في تلبية احتياجات المحافظة وأبناء طولكرم المغتربين والمقيمين.

وقال إن جميع مدارس المحافظة قد تم تبني صيانتها وعددها 139 مدرسةً، وهذا التبني سوف يشمل جميع مدارس فلسطين.

وأقرت الحكومة إنشاء مكتب لتسجيل الأراضي في الشعراوية وكذلك خطوط كهرباء للمنطقة.

وقال اشتية: عملنا في العام الماضي جهدا كبيرا في قطاع الزراعة، حيث تم زيادة كميات الري وزدياة الأراضي المروية وزراعة 56 ألف شجرة مثمرة واستصلاح أراضي وشق 70 كيلو مترا من الطرق الزراعية، واليوم سوف يناقش المجلس قضايا أخرى لتعزيز القاعدة الإنتاجية والخدماتية في طولكرم وحماية الآثار وترميم مبان أثرية.

وتابع: نعلم أن هناك قضايا تخص جامعة فلسطين التقنية وكوادرها الأكاديمية والإدارية وجامعة القدس المفتوحة وسوف نستمع إلى مطالبهم جميعا، كما يناقش المجلس قضايا بيئية تخص طولكرم والمحافظة، وسوف نقدم مشاريع لمخيمي طولكرم ونور شمس.

وحيا رئيس الوزراء صمود الأسير هشام أبو هواش المضرب منذ 132 يومًا، مطالبًا بالإفراج عن جميع الأسرى الإداريين والمرضى والنساء والأطفال.

وفي سياق آخر، قال اشتية إنه خلال الأيام الماضية تم تسجيل العديد من الإصابات بالمتحور الجديد من كورونا، مؤكدًا أهمية الالتزام بقواعد السلامة.

وأكد من طولكرم، أن المرحلة الثانية لانتخابات البلدية ستكون في موعدها، في 26 مارس من العام القادم والتي ستجرى في المدن الرئيسية في كامل أنحاء الوطن، آملا أن تتيح حركة حماس للانتخابات أن تتم في قطاع غزة.

يقوم الرئيس محمود عباس اليوم بزيارة إلى القاهرة لاجتماع اللجنة الثلاثية المصرية الأردنية الفلسطينية ليجتمع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني، لبحث قضايا تخص فلسطين والمنطقة والحراك السياسي المستقبلي.

كما وأكد رئيس الوزراء محمد اشتية، أن الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة الفلسطينية ستنقشع بداية شهر مارس/ أذار المقبل، مع إعادة الدعم المالي للسلطة.

وأضاف اشتية خلال لقاء مع مؤسسات وفعاليات طولكرم، الاثنين، بأن الحكومة ستدفع كامل المستحقات عن العام 2021 السنة القادمة، مشيراً إلى أن مجلس الوزراء تبنى مشروعاً جدياً لتقليل المصاريف، خفف بموجبه السفريات وشراء السيارات.

وأكد اشتية أنه “بينما شهد العالم ارتفاعاً في نسبة البطالة، فإن فلسطين تشهد انخفاضاً وهو أمر ملفت للنظروالدليل أن هناك شكاوى من نقص الأيدي العاملة”

وتابع: نحن ندير مشهداً معقداً، فإسرائيل تخصم شهرياً 100 مليون شيقل، بسبب مستحقات أسر الشهداء والأسرى، ونحن ندفع 351 ألف راتب بتكلفة 920 مليون شيقل.

وأضاف: ما حصلنا عليه في الجزائر يغطي عجز الموازنة لشهر واحد فقط.

مقالات ذات صلة